سياسة الخصوصية

سياسة الخصوصية

مفهوم سياسة الخصوصية

الخصوصية مصطلح في مفهومه العام يدل على ما يخص الفرد وما يتعلق بيه من أمور خاصة وأسرار

وحقوق لا يحق لأحد بانتهاكها أو معرفتها والإطلاع عليها بدون أذن من صاحب هذا الحق وبدون أن يقوم

صاحب هذا الحق باختيار من يطلعهم على هذه الخصوصية فهي حق الأفراد في التكتم على أسرارهم

وما يخص حياتهم الشخصية والعملية وكل ما يتعلق بهم وحدهم دون أن يتعلق هذا الأمر بأشخاص

آخرين أو حقوق عامة.

مفهوم الخصوصية تتطور وأصبح مفهوم شامل وعام يتم استخدامه بشكل أوسع نطاقا وكيفية حيث

أن كلمة الخصوصية لا تتعلق بشخص واحد ولكن نراها ونقرأها في مواقع وشركات والعقود الخاصة

بسياستهم ونستخدمها بشكل خاص أو عام ونضع لها الأطر التي تناسبها بما يتوافق مع الشخص

أو الجماعة التي تستخدمها وبما يخدم مصالح الطرفين وخصوصيات التعامل بينهما دون تعدي

طرف على خصوصية طرف أخر.

سياسة الخصوصية
سياسة الخصوصية

 

نشأة مفهوم الخصوصية 

الخصوصية لم يتم العمل بها في إطار قوانين وأسس تحددها إلا عندما قام أول من وضع قانون

لها بتحديد شروطها والواجبات والحقوق بها وهو المواطن الأمريكي لويس برانديز والذي بدأ بوضع

أول قانون للخصوصية ثم تطور الأمر ليصبح بشكل أوسع وأشمل متمثل في العلاقات الدولية وعلاقات

الشركات والمعاملات التجارية والاتفاقيات ووضع نظم وقوانين يتم تحديد بها الواجبات التي يجب أن

يلتزم بها كافة أطراف العلاقة التي تحتاج إلى أساسيات لضبط مبادئ وقوانين الخصوصية بينهم والحقوق

التي يلتزم بها الأطراف تجاه بعضهم بعضا من أجل تنفيذ السياسة التي تم وضعها للخصوصية.

تنتقل سياسة الخصوصية من نطاق محدود لنطاق أوسع وهو ما يخص قوانين الدولة وما بها من

شركات وتعاملات والتزام المنشأة التي توجد بدولة ما بقوانين هذه الدولة والعمل وفق سياسة

الخصوصية لديها وتجنب العقوبات التي تضعها هذه الدولة في حالة انتهاك سياسة الخصوصية لديها

وما هي الضمانات التي تعطيها الدولة لشركة أو تعامل معها تجعل من المتاح أن تتمتع هذه الشركة

أو أيا كان نوع المنشأة أو التعامل التجاري بخصوصية عملائها والتعاملات الداخلية لها واحترام حقوقها

وخصوصيتها ولكن هذا لا يمنع من وجود عدة استثناءات منها أن الدولة لها الحق في الإطلاع على

خصوصية التعاملات بهذه الشركة أو الأشخاص الذين يقيمون بها أو يعملون إذا كان الأمر يتعلق بالضرائب

أو أمور أمنية تتعلق بأمن وسيادة هذه الدولة مما يلزم الاطلاع حينها على خصوصية ما بهذه

الشركة من تعاملات.

 

سياسة الخصوصية على شبكة الإنترنت

 

المواقع الإلكترونية والصفحات والتطبيقات المختلفة على شبكة الإنترنت ما يضمن التعامل مع هذه

الجهات ويجعل للتعامل معها ضوابط خاصة أننا نتعامل معها بشكل غير مرئي وتلتزم هذه المواقع

وخاصة المواقع الشهيرة منها مثل جوجل والفيسبوك وغيرهما من التطبيقات والمواقع التي تلتزم

بوضع سياسة للخصوصية لعملائها مع الالتزام بسياسة الدولة التي يتم العمل بها ووفقا لمعايير

الخصوصية لدى هذه الدولة دون انتهاك لسيادتها لذا عند التسجيل بموقع مثل جوجل أو الفيسبوك

نجد قبل الموافقة على انضمامك كعضو شرط أن توافق على بنود الخصوصية لديهم ليتم تحديد

العلاقة بينها وبين من يقوم باستخدام خدماتها بحيث عند الموافقة على بنود سياسة الخصوصية

من الطرف الذي قام بالتسجيل بالموقع أن يتمتع بخدمات الموقع مع شروط تلزمه بتعرف واطلاع

الموقع على خصوصياته واستخدامها بما يختص به الموقع من خدمات وتعاملات مع مواقع وصفحات أخرى.

الهدف من وراء سياسة الخصوصية يكمن في أنك عند القيام بدخول موقع يعرض لك كيف يضمن

حقوقك وأسرارك ومعلوماتك الشخصية يساعد ذلك في بناء جسور الثقة بينك وبين الموقع وضمان

عدم اطلاع آخرين على خصوصياتك دون إذنك أو موافقتك على ذلك وخاصة إذا كان الموقع ملك

لعدة أطراف مساهمين في إنشائه وتمويله.

بنود وأسس سياسة الخصوصيةحقوق الطرف الأول (الموقع)

 

الموافقة على تسجيل بيانات شخص بموقع ما أو شركة أو تطبيق بعد قراءته لبنود سياسة

الخصوصية بهذا الموقع يعطي الحق للموقع باستخدام ما قام هذا الشخص من تسجيله للبيانات

الشخصية المتعلقة به واستخدامها في الأنشطة المختلفة للموقع ومعالجة هذه البيانات بالشكل

الذي يعتمد عليه عمل الموقع واستخدامها في أمور عدة تتعلق بالموقع.

يستخدم الموقع الذي تم الموافقة به على سياسة الخصوصية بيانات الشخص ومعلوماته

الخاصة  في إجراء أبحاث وإحصائيات ودراسات تختص بما لدى الأشخاص من معلومات وبيانات تدل

على طبيعته  وسلوكه ويحق للموقع استخدام هذه البيانات للاشتراك بالأبحاث والإحصائيات

التي تتعلق بالسلوك والطبيعة

.قد يستخدم الموقع بيانات الشخص المسجلة لديه للقيام بالتعرف على منتجات وعروض

موقع آخر والقيام بإتاحة والسماح للموقع الآخر بأن يرسل الرسائل والإشعارات التي تتعلق

بالخدمة الموجودة بالموقع الآخر وما يوجد به ويتوافر من عروض.يشتري الموقع ويبيع ويتعامل

مع مواقع أخرى وشراء منتجاتها أو البيع عن طريق استخدامه للبيانات الشخصية للعميل أو من

قام بالتسجيل في الموقع أي أن الموقع بمثابة نائب عن المستخدم في عمليات البيع والشراء

.حقوق الموقع تتضمن أنه عندما يقرر هذا الموقع أن يضع تعديلات أو تغييرات بسياسة الخصوصية

لديه أيا كان الوقت أو الظروف لذا من أجل أن تضمن كمستخدم معرفتك بالبنود الجديدة لسياسة

الخصوصية فعليك أن تقوم بمراجعة هذا البند جيدا ومعرفة الجديد بشأن

سياسة الخصوصية للموقع الذي تشترك به.

 

  • حقوق الطرف الثاني (المستخدم)

 

  • حق المستخدم وفقا لسياسة الخصوصية التي وافق عليها أن يعرف الجديد بالموقع الذي
  • سجل بياناته الشخصية به وذلك من خلال أن يرسل الموقع إشعارات ورسائل نصية للمستخدم
  • للتعرف على أحدث ما يتوافر بالموقع.

 

  • احتياج المستخدم لخدمات معينة يتيح من خلال ذلك للموقع أن يستخدم بياناته الشخصية
  • للاشتراك في هذه الخدمات أو استخدامها من خلال أن يكون الموقع نائب عن المستخدم
  • في ذلك بما يوجد بالموقع من بيانات خاصة بالمستخدم.

 

  • حق المستخدم ألا يقوم الموقع المشترك به بإعطاء شركات أو مواقع أخرى بياناته الشخصية
  • إلا عندما يحصل الموقع على موافقة من المستخدم ويأذن له المستخدم بذلك.

 

  • اشتراك الموقع بمنتدى أو موقع أخر يتم بموافقة المستخدم وأن يصرح المستخدم بذلك ويوافق
  • على أن يشترك في المنتدى أو الموقع الذي اختاره الموقع الذي وافق على سياسة الخصوصية به.

 

سياسة الخصوصية مثلها مثل قوانين أخرى وأنظمة قد تتعرض للاختراق أو الانتهاك رغم وضع الاحتياطات والإجراءات الأمنية والحقوقية والاحترازية لها ولكن لا يجعلها هذا آمنة تماما ولا يمكن لموقع أو شركة أن تضمنها تماما وتضمن ألا يتسرب منها شيء ولكن ما يستطيع تقديمه الموقع أو الشركة هو أقصى درجات الحيطة والحذر بما يضمن به الحفاظ على أسرار وبيانات المستخدم ومعلوماته الشخصية.

يعد المسئول الأول والوحيد عن البيانات الشخصية والمعلومات الخاصة هو المستخدم بذاته وليس الموقع أو الجهة التي يقوم بتسجيل الموافقة على سياسة الخصوصية بها فالقيام بالتسجيل في موقع ما وكتابة البيانات الشخصية به يكون على عاتق المستخدم فقط.